قسم التصوير


أسس قسم التصوير مع بداية إنشاء مدرسة الفنون الجميلة العليا عام 1908 بدرب الجماميز بالقاهرة  ( شارع بورسعيد الآن ) على يد أحد أمراء العائلة المالكة حينذاك وهو الأمير "يوسف كمال" لتكون أول مدرسة للفنون بمصر والوطن العربي، وكمشروع حضاري كبير، وكان فن التصوير ومعه النحت والعمارة هم أول ما قامت عليه دعائم تلك المدرسة والتي أنشئت على غرار مدرسة الفنون الجميلة بفرنسا، ويرجع الإهتمام بفن التصوير في مصر إلى قدوم الحملة الفرنسية ومعها فنانو الإستشراق مع بذوغ طبقة الأثرياء ومقتني اللوحات الفنية التي تصور الطبيعة ومشاهد الحياة في مصر، مما شجع بعض الموهوبين من الفنانين المصريين على دراسة فن التصوير دراسة أكاديمية مبنية على أسس سليمة تمكنهم من بلوغ مستوٍ فني مماثل لنظرائهم الأجانب.

ظل قسم التصوير على مدار كل التطورات التي مرت بها مدرسة الفنون الجميلة إلى أن أصبحت كلية تابعة لجامعة حلوان عام 1975 ، ظل قسماً من أهم أقسامها، تولى التدريس به في بداية الأمر أساتذة أجانب كان من ضمنهم المصور الإيطالي "باولو فورتشيللا" لتتخرج على يديه أول دفعة من المصورين المصريين عام 1911 والتي ضمت رواد الفن المصري والعربي الذين أسسوا النهضة التي شهدتها الحركة الفنية الحديثة في مصر ، وقد ضمت الدفعة الأولى: "يوسف كامل" ( 1891 – 1971 ) ، "راغب عياد"( 1892 – 1982 ) ، "محمد حسن"( 1892 – 1961 ) ثم تلاهم بعد ثلاث سنوات "أحمد صبري"( 1889 – 1955 ) ، وتعاقبت الأجيال لتضم العديد والعديد من الأسماء الكبيرة التي ساهمت بدور كبير فى اثراء الحركة الفنية فى مصر وإتسمت أعمالهم الفنية بسمات مميزة تراوحت بين قيم التأصيل والتحديث، واستمرت تلك السمات متمسكاً بها أبناء القسم حتى يومنا هذا مستمرين بإخلاص في مهمة تعليم وتخريج أجيال من المتخصصين واضعين بصمة على طريق النهوض بالتصوير المصري المعاصر كي يشارك في تطور الحياة الثقافية المرجوة للمجتمع المصري الحديث ولينمي الذوق العام له من خلال نشر اللوحات الزيتية أو الحائطية الكبيرة في الأماكن العامة وإضفاء لمسة جمالية حضارية وراقية على حياة الناس في مصر، هذا بالإضافة إلى الأعمال المتحفية واللوحات التي تعرض بانتظام في قاعات العروض الفنية والتي تعكس صوراً رمزية شتى عن  الحياة وقضايا الإنسان المعاصر بكل ما تحمل من مضامين إنسانية جمالية وتعبيرية.

مر قسم التصوير بعدة مراحل ، حيث تأثر فنانوه الأوائل بدراستهم خلال بعثاتهم إلى أوربا ، مما أدى إلى عودتهم إلى مصر محمّلين برؤى وأساليب غلب عليها الطابع الأوربي إلى حين وفى حدود مؤقتة ، وكان من أهم هؤلاء الفنانين، المصور "يوسف كامل" الذي أسس من خلال إسلوبه المتمكن تأثيرية مصرية مشابهة للتأثيرية الفرنسية، إختلفت الأساليب والمواضيع المتناولة من قبل هؤلاء الأساتذة ، فمنهم من تفوق فى فن الصورة الشخصية مثل المصور " أحمد صبري" الذي إلتزم قواعد الفن الأكاديمي الأوربي بحبكته وواقعيته، ومنهم من جنح نحو تعبيرية متأثرة بسمات التصوير المصري القديم مثل "راغب عياد"، ومنهم فيما بعد من إبتكر اسلوباً رمزيا يشي بسريالية مصرية شعبـية الطابع مثل "حامد ندا" و"عبد الهادي الجزار"، ومنهم من برع فى لوحة المنظرالطبيـعي مضيفاً له رؤية جديدة وأبعاداً جمالية خاصة .

.....

وفيما يلي نبذة مختصرة عن الفنانين الأوائل وأساتذة قسم التصوير القدامى والراحلون :


يوسف كامل - القاهرة  ( 1891 – 1971 ) 

 . التحق بمدرسة الفنون الجميلة عام 1908 عند إنشائها وتخرج عام 1911

 عمل أستاذاً لفن التصوير بمدرسة الفنون الجميلة العليا عام 1929 ثم رئيساً لقسم التصوير عام 1973 .

عين مديراً لمتحف الفن الحديث عامى 1948 - 1949 .

- تولى منصب عميد الكلية الملكية للفنون الجميلة عام 1950 وأحيل إلى التقاعد عام 1953 .

 كان عضواً بالمجلس الأعلى للفنون والآداب والعلوم الاجتماعية ومقرراً للجنه الفنون التشكيلية .

- . سافر فى عام 1921 إلى روما للدراسة بالتبادل مع زميله راغب عياد على نفقتهما،

ثم أوفدته الحكومة المصرية فى عام 1925 فى بعثة إلى إيطاليا لاستكمال دراسته . 

  ساهم فى إنشاء المدرسة الإعدادية (الإبتدائية والثانوية) بحى الظاهر.

 شارك فى زخرفة ورسم مقر وزارة الحربية الإيطالية .

. كان أول عميد يسمح بدخول الفتيات الى الكلية الملكية للفنون الجميلة فى جميع الاقسام الفنية

 . حصل على جائزة الدولة التقديرية فى الفنون عام 1960 

  حصل على العديد من الجوائز فى المسابقات بإيطاليا. 

 الفنون الجميلة بالأسكندرية- الزراعي بالدقي – وروما   له أعمال عديدة بمتاحف: الفن الحديث بالقاهرة.


راغب عياد - القاهرة ( 1892 – 1982 ) 

 . التحق بمدرسة الفنون الجميلة عام 1908 وتخرج عام 1911

 . حصل على ثلاث دبلومات فى فن التصوير الزيتى والزخرفة وفن الديكور المسرحى من إيطاليا

 انتدب لتنظيم المتحف القبطى بحى مصر القديمة عام 1941 . 

. عين أستاذاً بمدرسة الفنون الجميلة العليا 1937 ثم تولى رئاسة قسم الدراسات الحرة بها عام 1942

عين مديراً لمتحف الفن الحديث بالقاهرة من عام 1950 حتى 1955 .

 انتدب ممثلاً للمتاحف المصرية بالمجلس الدولى للمتاحف فى باريس 1953 .

 سافر فى بعثة تبادلية مع زميله يوسف كامل الى روما عام 1923 .

 1925 سافر فى بعثة ثانية على نفقة الدولة لمدة خمس سنوات وحصل خلالها على ثلاث دبلومات .

. ساهم فى تكوين جماعة أتيلييه القاهرة وشارك فى كثير من المؤتمرات وفى لجان وزارة الثقافة وفى المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية

 . صاحب الدعوة الى إنشاء الأكاديمية المصرية للفنون بروما وأيضا فكرة تفرغ الفنانين للإبداع  منذ عام 1928

والقبطي برعاية سميكة باشا   ساهم فى إقامة متحفي مختار بمساعدة السيدة هدى هانم شعراوى.

. حصل على جائزة الدولة التقديرية للفنون مع وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1964 

 نال وساماً من درجة ` فارس` من الحكومة الإيطالية تقديرا لفنه عام 1936 . 

 . تحتفظ متاحف: الفن المصرى الحديث بالقاهرة و الزراعى و الفنون الجميلة بالإسكندرية بنماذج من أعماله


أحمد صبرى – القاهرة ( 1889 – 1955 ) 

-  التحق بمدرسة الفنون الجميلة 1911 وتخرج 1914.

كما عين رساماً للحشرات بوزارة الزراعة 1923 اشتغل بتدريس الرسم بمدرسة مصطفى كامل الأهلية .

. عمل أستاذاً بمدرسة الفنون الجميلة العليا بقسم التصوير 1929 ثم أسند إليه رئاسة قسم التصوير`الحر

 ثم  أصبح رئيساً لقسم التصوير النظامى وظل فى هذا المنصب إلى أن تقاعد 1949

 شارك فى معرض الخريف 1929- اقام معرضه الاول فى القاهرة 1925 .

عرض لوحته ` بعد القراءة ` فى معرض باريس الدولى 1926 ولوحة الراهبة فى باريس الدولي 1929 .

أقيم له معرض مع إفتتاح افتتاح متحف الفن المصرى الحديث أكتوبر 1991  

عام 1997 بقاعة شموع ثم 2003 فى قاعة أفق واحد بمتحف محمود خليل وحرمه  

- رشح لبعثة دراسية فى فرنسا على نفقة الأمير يوسف كمال ولكن ظروف الحرب العالمية الأولى حالت دون ذلك

أوفدته وزارة الأشغال فى بعثة دراسية إلى باريس بناء على قرار من البرلمان الذى اعتمد ميزانية خاصة للبعثات الفنية 1924 

وتتلمذ على يد ` بول ألبير`، `إيمانويل فوجيرا`.

.الميدالية الاولى للتصوير من صالون القاهرة كما حصل على الميدالية الذهبية من صالون باريس الدولي عام 1929 عن لوحة " الراهبة " 

أما لوحته " بعد القراءة" فقد نال عنها شهادة التقدير

يقتني متحف الفن المصرى الحديث بالقاهرة حوالى 40 لوحة من أعماله .


أمين صبح – القاهرة 1908

. عمل استاذاً لمادة الفرسك ( أى التصويرالجدارى ) بكلية الفنون الجميلة – القاهرة

. أرسل فى بعثة إلى إيطاليا ثم إلى فرنسا لدراسة الفرسك والفن الحائطى ( الجداري )

. حصل على الدبلوم من الأكاديمية الفنية بروما عام 1932

- . له لوحات حائطية كبيرة بمبنى تليفونات العتبه بالقاهرة ومبنى مجمع المحاكم بشارع الجلاء

 وفى محطة مترو حلوان ولكن تم إزالتها

. أدرج إسمه فى قاموس مشاهير الفنانين كأحد المصورين الواقعيين فى مصر


محمد حسن – الدقهلية ( 1892 – 1961 )

افتتاحها ثم عين بها وتدرج فى الوظائف حتى أصبح وعميداً لمدة عامين منذ 1939 . التحق بمدرسة الفنون عند 

حصل على بعثة للندن عام 1917 لدراسة الفنون التطبيقية وكذلك بعثة لإيطاليا لمدة 4 سنوات  .

عين وكيلاً لمدرسة الفنون التطبيقية ثم عميداً لها عام 1937 .

. أول فنان مصرى يتولى الإدارة العامة للفنون الجميلة

عين مشرفاً على دار الاوبرا عام 1948 .

وكذلك مديراً لمتحف الفنون الجميلة بالاسكندرية 1958 عين مديراً للاكاديمية المصرية بروما عام 1952 . 

- 1950 . صمم التمثالين الكبيرين من البرونز وكانا مقامان على جانبى سور دار الاوبرا القديمة قبل احتراقها ونقلا الى حديقة دار الاوبرا الجديدة

كما أان له جهد مباشر فى إقامة متحفي الزراعى بالدقى ومتحف الحضارة

. نفذ لوحة` ديكتاتورية الفن `فيها جميع الفنانين المصريين يقدمون الولاء لدكتاتور الفن(محمد محمود خليل)

- أختير عضواً بلجنه المسرح بالمجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الأجتماعية .

- رشح لجائزة الدولة التقديرية 1961 لكنها منحت له بعد وفاته . 

و متحف الفنون الجميلة بالاسكندرية  له أعمال فى متحف الفن المصرى الحديث بالقاهرة .


حسين بيكار – الأسكندرية ( 1913 – 2002 )

 دبلوم تصوير من الفنون الجميلة  1933 و حصل على الشهادة الاهلية لتدريس الرسم 1934.

 انتدب للتدريس بالمغرب عام 1938 حيث قضى ثلاث سنوات بالمعهد الخليفى بمدينة تطوان.

.عين للتدريس بكلية الفنون الجميلة بالقسم الحر عام 1942 ثم اصبح رئيساً لقسم التصوير النظامى للكلية عام 1955

واستقال للعمل بالصحافة عام 1959 بجريدة الاخبار وأصبح رائدا فى الرسم الصحفي وأغلفة الكتب

عضو مؤسس بالجمعية المصرية لنقاد الفن التشكيلى وكبير نقادها وعضو بلجنة الفنون التشكيلية . 

وبينالي فينيسيا شارك في بينالى الإسكندرية 1959 . 

. قام برسم لوحات عن تاريخ بناء معبد أبو سمبل فى 80 لوحة والتى أستخدمت فى فيلم العجيبة الثامنة

  شارك فى مناقشة العديد من رسائل الماجستير والدكتوراه فى كل من كلية الفنون الجميلة والتربية الفنية .  

 حصل على العديد من الجوائز منها :  وسام الإعزاز من المغرب 1942 ، حصل على ميدالية الشرف الذهبية من المعرض الزراعى الصناعى 1949

كما حصل على وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى 1967 وحصل على جائزة جمال عبدالناصر 1975 ،

وشهادة تقديرية فى الفنونن عام1975 كما نال جائزة الدولة التقديرية مع وسام الإستحقاق من الدرجة الأولى 1980 وجائزة مبارك 2000

 .اختير ضمن أربعة فنانين من مصر حفرت رسومهم على الكريستال فى مصنع ستوبن جلاس بأمريكا 1958 

ومتاحف الأسكندرية  شارك فى تأسيس متحف الشمع وله مقتنيات في متحف الفن المصرى الحديث بالقاهرة .


صلاح طاهر - القاهرة ( 1911 – 2007 )

تخرج فى مدرسة الفنون الجميلة العليا 1934 .

قام بالتدريس فى بدء حياته بالمدارس الابتدائية ثم الثانوية بالمنيا والإسكندرية ثم القاهرة حتى 1944 .

قام بالتدريس بكلية الفنون الجميلة القاهرة من عام 1944 كما عين مشرفا على مرسم الأقصر عام 1952 .

مدير متحف الفن الحديث بالقاهرة 1954 ، مدير المتاحف الفنية من عام 1958 ومدير لدار الأوبرا 1962 .

عمل مستشاراً فنياً بالأهرام عام 1966 كما كان عضواً فى المجلس الأعلى للثقافة عام 1980 .

استضافته هيئة اليونسكو فى منحة لتبادل الرؤية ووجهات النظر 1965 .

أقام معرضه السنوى فى قاعة إخناتون بالقاهرة 1965وقد سافرت معروضاته - لتقدم للجمهور فى مطار كيندى بنيويورك

تحت إشراف شركة الخطوط الجوية العالمية T . W . A وقد استمر المعرض ثلاثة اشهر .

بينالى فينيسيا ثلاث دورات ، بينالي الإسكندرية عام 1961 .

مثلت أعماله مصر فى المهرجان القومى ( مصر اليوم ) بالولايات المتحدة 1981 .

رئيس جمعية محبى الفنون الجميلة من عام 1984 .

أول فنان مصرى يفوز بجائزة مبارك للفنون عام 2001 كما أهدته الدولة جائزتها التقديرية فى الفنون 1974 مع وسام الاستحقاق

 أهدته اكاديمية الفنون درجة الدكتوراه الفخرية ، حصل على جائزة جوجنهام 1960 ، كما حصل على جائزة بينالي الأسكندرية عام 1961


عز الدين حمودة – القاهرة ( 1919 – 1990 ) 

1945  حصل على دبلوم المدرسة العليا للفنون الجميلة بالقاهرة قسم التصوير.

شغل وظيفة أستاذ بأقدمية ترجع الى عام 1963 ثم رئيسا لقسم التصوير بالكلية عام 1974.

1952 دبلوم أستاذية الرسم فى التصميم والتلوين من المدرسةالعليا المركزية للفنون سان فرناندو بمدريد 

والواقعية المصرية الجديدة عام 1956 1947 عضو مؤسس لجماعتي : الفن الحديث بالقاهرة 

1972 انتدب للعمل مستشاراً ثقافيا للسفارة المصرية فى أسبانيا ومديرا لمعهد الدراسات الإسلامية فى مدريد

 1945 المعرض التأسيسى الأول والثاني الجماعة صوت الفنان بمقر نقابة الصحفيين بالقاهرة.

 1949- 1947 المعرض التأسيسى الأول والثانى والثالث لجماعة الفن الحديث بمتحف الفن الحديث بالقاهرة.

. إشترك فى العديد من معارض : خريجي كلية الفنون الجميلة – صالون القاهرة  لجمعية محبي الفنون الجميلة

–  جمعية الواقعية المصرية الجديدة – صالون الربيع – المعرض العام – معارض هيئة التدريس بالكلية

المعرض الاول لنقابة الفنون التشكيلية بقصر المانسترلى بالقاهرة الذى افتتحته السيدة جيهان السادات احتفالاً بعيد الفن والثقافة

-  معرض الرواد الخريجين الحاصلين على نوط الإمتياز من الطبقة الأولى 1987

.مثّل مصر فى العديد من البيناليات والمعارض الجماعية الدولية 

حصل على الجائزة الأولى فى: مسابقة ذكرى مختار1950، صالون القاهرة لجمعية محبي الفنون1954 

، بينالى الإسكندرية الأول لدول حوض البحرالمتوسط 19551956مسابقة وزارة التعليم ليوم الفنون والعلوم

- 1974منح وسام الاستحقاق المدنى من درجة ( كوماندر) بقرار من رئيس الدوله الاسبانية تقديراً لخدماته فى

- 1987 نوط الامتياز من الطبقة الأولى بمناسبة العيد الماسى لكلية الفنون الجميلة بالقاهرة.


عبد العزيز درويش – بني سويف ( 1918 – 1981 )

تخرج فى كلية الفنون الجميلة قسم التصوير 1943 .

- حصل على درجة الأستاذية فى فن التصوير من اكاديمية سان فرناندو مدريد - اسبانيا 1952 .

ثم أصبح وكيلاً للكلية عام 1973 شغل وظيفة رئيس قسم التصوير بكلية الفنون الجميلة بالقاهرة عام 1969 .

أنتدب للعمل فى اليمن الجنوبى1976 كما انتدب فى عدة جامعات ومعاهد فنية داخل مصر

معرض شامل بعد وفاته اقامته جمعية خريجى الفنون الجميلة بالاشتراك مع المركز القومى للفنون الجميلة 1982. 

شارك فى معارض: صالون القاهرة والربيع وجمعية خريجى الفنون الجميلة منذ عام 1960 الى 1980 .

حصل على وسام تقدير خاص من ملك المغرب تقديراً لمواهبته 1952 .

له مقتنيات فى عدة متاحف : متحف مصطفى كامل بالقلعة 8 لوحات - الفن الحديث بالقاهرة 11 لوحة - المتحف البحرى بالأسكندرية

 دار أبن لقمان بالمنصورة - متحف الخالدين بواشنطن - وزارة الثقافة بمدينة اليمن - وزارة الخارجية - المقر الرسمى لمحافظ القاهرة - 

قام بتنفيذ العديد من الأعمال منها :قام برسم لوحة حائطية ضخمة بمجمع المحاكم بالقاهرة يبلغ طولها 33 م ،  وإرتفاعها 3 م

– لوحة افرسك بمحطة السكة الحديد بمدينة بورسعيد- لوحة افرسك بمؤسسة المواد الغذائية

- لوحتان بالمقر الرسمى لمحافظ القاهرة زيت على توالله لوحات بوزارة الخارجية زيت على توال .

لوحتان بالمتحف البحرى بالإسكندرية ولوحة بمتحف المنصورة القومي  له.


كامل مصطفى – الأسكندرية ( 1917 – 1982 ) 

 التحق بمدرسة الفنون الجميلة العليا قسم التصوير 1936 وتخرج منها 1941 .

. سافر فى بعثة لإيطاليا للدراسة فى أكاديمية الفنون الجميلة بروما 1946

. درس فن التصوير الزخرفى بجانب دراسته الاصلية على يد الأستاذ فوتشو فرانس وكذلك حصل على دبلوم ترميم اللوحات الفنية الزيتية 1950 . 

- عمل مدرساً لفن التصوير الزيتى بكلية الفنون الجميلة من عام 1950 : 1958 .

ثم عميداً للكلية من 1969 إلى 1977 عمل أستاذاً ورئيساً لقسم التصوير فى كلية الفنون الجميلة بالإسكندرية .

  أقيم معرض شامل لانتاجه بمتحف الفنون الجميلة بالإسكندرية 1979 . 

شاركت أعماله فى صالون آتيليه القاهرة الأول للبورتريه بآتيليه القاهرة سبتمبر 2005 . 

. شارك فى  بينالى الأسكندرية دورتان وبينالي فينيسيا ثلاث دورات وكان ضيف شرف بينالى الإسكندرية لدول  حوض البحر المتوسط الدورة ( 19 ) 1997

. قام بتنفيذ العديد من اللوحات التى تسجل أحداثاً تاريخية والتى شارك بها فى المتاحف الوطنية 

مثل متحف ابن  لقمان بالمنصورة والمتحف البحرى بالإسكندرية ومتحف مصطفى كامل بالقلعة 

له أعمال فى متحف الفن المصرى الحديث بالقاهرة ومتحف الفنون الجميلة بالأسكندرية .

كما توجد له أعمال فى وزارتي الخارجية والحربية .


 عبد الهادى الجزار - الأسكندرية  1966 -  1925 

التحق بمدرسةالفنون الجميلة العليا بعد أن ترك دراسته للطب عام 1944 وتخرج فى قسم التصويرعام 1950 .

عين معيداً بكلية الفنون الجميلة قسم التصوير 1950 حتى شغل منصب أستاذ مساعد .

.التحق بمعهد الآثار من عام 1950 : 1954 كما حصل على دبلوم معهد الترميم والتكنولوجيا روما 1957 : 1961  

وكان ترتيبة الأول وكان أول مصرى يحصل على هذا الدبلوم وبعد عودته درّس التكنولوجيا والأفرسك والترميم

حصل على الأستاذية فى فن التصوير من أكاديمية الفنون الجميلة بروما عام 1954 المعادلة للدكتوراه .

درس نظم وبرامج تدريس الفنون الجميلة فى أكاديميات إنجلترا وفرنسا وإيطاليا فى البعثة الصيفية 1956 .

. مشاركاته فى المعارض المحلية والدولية كانت كثيفة منها: أول معرض بمتحف الفن الحديث بالقاهرة 1951

 ثم الثانى والثالث - . شارك فى المعرض الأول لجماعة الفن المعاصر بقاعة الليسيه الفرنسى بباب اللوق 1946

معرض نظمة الناقد ايمى ازار بمتحف الفن الحديث 1956 ثم نقل الى المركز الثقافى الاسبانى بالإسكندرية 

 معرض بقاعة الفن الحديث بمناسبة زيارة جان بول سارتر وسيمون ديفبوار 1967 .

شارك فى معارض جماعة الفن المعاصر التى اقيمت بباريس 1946، 1948، 1949، 1954 .

بينالى الإسكندرية 1955 – 1966 –  بينالى البندقية 1958 – 1960 – صالون الفنانين العرب بروما 1957

بينالى سان باولو بالبرازيل 1957 ـ 1961 - معرض بالرومو الدولى بايطاليا 1958 .

المعرض الدولى مدينة بارى بايطاليا 1958- المعرض الدولى ( الفن فى خمسين عاماً ) فى بروكسل 1958.

اسمه مسجل فى العديد من الموسوعات العربية والأفريقية والايطاليا والفرنسية .

حاز على العديد من الجوائز الأولى منها : فى المسابقة القومية للانتاج الفنى عن لوحة دنشواى 1954 .

  فى مسابقة التصوير الجدارى عن مشروعه لزخرفة قاعة محكمة القاهرة بشارع الجلاء 1958 

 فى صالون القاهرة التاسع والثلاثين 1962-  فى مسابقة الثورة عن لوحة الميثاق 1962

جائزة الثانية من بينالى الإسكندرية 1966- الميدالية الذهبية فى صالون القاهرة الاربعين 1964 

وشهادة تقدير . وسام الجمهورية فى العلوم والفنون من الطبقة الاولى عن لوحة السد العالى 1964 .

وشهادة تقدير من الدولة 1967  جائزة الدولة التشجيعية 1964، 1965 وشهادة تقدير فى فن التصوير. 

ميدالية بمناسبة المؤتمر العلمى الثانى مارس 1998 وشهادة تقدير . 

 حصل على العديد من الميداليات منها : الميدالية البرونزية فى معرض ساو باولو بالبرازيل 1957  

 الفضية من مدينة بارى بايطاليا 1958-و الذهبية فى صالون الفنانين العرب بروما 1957 .

 ميدالية وشهادة تقدير من معرض بروكسل الدولى فى الفن التشكيلى ( فى خمسين عاماً ) 1958

 الميدالية الفضية فى المعرض الذى اقيم فى باليرمو فى ايطاليا . 

له العديد من المقتنيات فى متاحف مصر وباريس وسفارات العديد من دول العالم


حامد ندا – القاهرة ( 1924 – 1990 )

 . حصل على دبلوم التصوير فى الكلية الملكية للفنون الجميلة عام 1951- القاهرة

. دبلوم الدراسة فى التصوير الحائط والتصميمات من أكاديمية سان فرناندو بمدريد 1961

. أستاذ متفرغ بقسم التصوير بكلية الفنون الجميلة تدرج فى وظائف هيئة التدريس بكلية الفنون الجميلة

حتى  أصبح رئيساً لقسم التصوير 1977  ومؤسس لشعبة الجداريات بقسم التصوير

عضو فى جماعة الفن المصري المعاصر - منحة داخلية بمرسم الاقصر 1957 

. شارك فى الحركة الفنية المصرية بقدر وفير من المعارض الخاصة والجماعية المحلية والدولية ومنها:

  بينالى فينيسيا 1952 – 1956  - بينالى ساوباولو 1954 - 1959-  معرض مصر فرنسا 1948 باريس

 بينالى الإسكندرية 1957 - 1959-  بينالى إسكندرية 1955 - 1961

  بينالى الجمهورية العربية المتحدة بالمجر 1962 شيكاغو 1960 - براغ 1962

المهرجان الدولى الأول بداكار بالسنغال 1966  -  المعرض الدائم للفنون فى الإتحاد الاشتراكى 1966 ، 1967

المعرض العربى بروكسيل 1969 - معرض الفن والمعركة 1971 - معرض الرياضة الثانى 1969 والرابع بأسبانيا

 المعرض الأول للفن العربى بدمشق 1972  -  معرض الفن المصرى المعاصر باريس 1971 -  المعرض الدولى الثالث ( كانى سيرميد ) 1971والمعرض الرابع -

 المعرض المتجول فى اوروبا واليابان بالاشتراك مع جماعة الدول العربية ووزارة الثقافة 1974 - معرض الكويت الرابع للفنانين التشكيليين العرب 1975 

.ادرج إسمه فى موسوعة لاروس لاكوفمياس لورديير الفرنسية وموسوعة مروو الألمانية للتصوير الحديث

. حصل على العديد من الجوائز منها: جائزة الدولة التقديرية للمجلس الأعلى للثقافة قبل وفاته بشهور 

  قدم الرئيس حسنى مبارك وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى لحرم الفنان حامدا ندا. 

 جائزة ثانية بينالى إسكندرية 1959 -  جائزة اقتناء بينالى إسكندرية 1957 -  

جائزة شرفية لمعرض كافجاسير مهيد الدولى للتصوير بفرنسا 1972-  جائزة الصالون لفرانسو فاجير

  جائزة أولى لمعرض الفنانين العرب بالكويت 1975 

. له مقتنيات فى المتاحف المصرية وبالعديد من الدول الأوربية والعربية ومنها : باريس - ألمانيا - دمشق 

- الكويت - أسبانيا – اسطنبول كما توجد له مجموعات بوزارة الخارجية المصرية


حسنى البنانى - القاهرة – ( 1912 – 1988 )

-  حصل على دبلوم مدرسة الفنون الجميلة العليا 1937.

 كما حصل على دبلوم أكاديمية الفنون الجميلة بروما 1940- الشهادة الأهلية لتدريس فن الرسم 1937. 

تدرج فى وظائف هيئة التدريس عام 1951 مدرساً واستاذاً حتى أصبح رئيساً لقسم التصوير بكلية الفنون الجميلة بالزمالك

وعمل كذلك أستاذا بكلية الفنون الجميلة بالأسكندرية 1959

عمل مهندس مناظر بدار الأوبرا كما شغل وظيفة أمين متحف الطب الشرعي.

كما شارك فى العديد من المعارض الدولية منها : بينالى فينيسيا شارك فى المعارض المحلية و الجماعية

معرض القطعة الواحدة من كل دولة بواشنطن-معرض اليونسكو ببيروت- معرض الفن العربي المعاصر العربى

-  حصل على جوائز وميداليات شرفية من مسابقات التصوير الحائطى. -  حصل على جائزة شرفية فى معرض المناظر بواشنطن عام 1938.

أعماله موجودة فى متحف الفن المصرى الحديث، متحفى كليتى الفنون الجميلة بالقاهرة والإسكندرية ،

متحف الجمعية الجغرافية ، متحف المنصورة ، المتحف الزراعى بالدقى، مبنى مؤسسة الأهرام بالقاهرة.

- وله مقتنيات فى مكاتب سفاراتنا فى الدول الغربية والشرقية

 قام بتصميم وتنفيذ العديد من اللوحات الزيتية وأعمال التصويرالجدارى فى أماكن ومؤسسات كبيرة فى مصر


عباس شهدى – القاهرة ( 1918 – 1999  )

. العميد الأسبق لكلية الفنون الجميلة بالقاهرة

. درس بمدرسة الفنون الجميلة العليا قسم التصوير وحصل على دبلوم التصوير بمرتبة الشرف

ثم عين معيدا بقسمالتصوير بالكلية الملكية للفنون الجميلة وتدرج حتى أستاذاً ورئيساً للقسم  

ثم انتخب كأول نقيب لنقابة الفنانين التشكيليين عام 1978 لمدة 4 سنوات ، كما انتدب بمصلحة الآثارالمصرية كرسام لمنطقة سقارة

. أقام معارض خاصة عديدة داخل مصر كما شارك قى الكثير من المعارض الجماعية المحلية والدولية منها:

معرض أساتذه الفن المصرى المعاصر جامعة أشبيلية 1983 - أسبانيا .

بينالى فينيسيا ايطاليا 1952 - البينالى العربى ببغداد -  معرض لاجوس بنيجيريا معرض بالخرطوم .

معرض فى بارى بايطاليا وبينالى العرب بالمغرب و معرض اسبوع مصر فى لبنان يناير 1995  .

حصل على بعثة داخلية كعضو فنى بمراسم الاقصر لدراسة الفن المصرى القديم . 

قوميسير مصر لبينالى فالباريزو الدولى السابع بجمهورية شيلى 1985 . 

ميدالية تقديرية فى الفنون التشكيلية فى أعياد 6 أكتوبر من المجلس الاعلى للثقافة 1974 .

حاصل على وسام الجمهورية من الطبقة الثانية 1978 - جائزة تقدير فضية من نقابة الفنانين التشكيليين 1983

ميداليات الرواد بمناسبة العيد الماسى من محافظة الاسكندرية .

 جائزة تقدير رواد الفنون التشكيلية - المجلس الأعلى للثقافة 1995.

. له مقتنيات فى المتاحف والعديد من المؤسسات داخل مصر وبالوطن العربي والعالم 


ممدوح عمار – البحيرة (1928- 2012)

 . أستاذ متفرع ورئيس قسم التصوير الأسبق بكلية الفنون الجميلة – جامعة حلوان

 . كما شغل منصب وكيل لكلية الفنون الجميلة عام

دبلوم كلية الفنون الجميلة قسم التصوير 1952 - القاهرة .

دبلوم فن الحفر على الخشب من أكاديمية الفنون بكين 1958 .

شهادة تدريب فى فن التصوير الحائطى من الفنون الجميلة بباريس 1962 .

دبلوم اكاديمية الفنون الجميلة بروما 1965 . 

منحة داخلية فى مراسم الاقصر للفنون الجميلة لمدة عامين 1954- 1956 .

 منحة إلى الصين - أكاديمية الفنون الجميلة ببكين عام 1957- 1958.

. بعثة علمية عملية الى باريس مدرسه الفنون الجميلة العليا لدراسة التصوير الحائطى ثم الى روما لدراسة التصوير بأكاديمية الفنون الجميلة من 1961 الى 1966 .

. قام بالإشراف والمناقشة للعديد من رسائل الماجستير والدكتوراه بقسم التصوير

العديد من المعارض الخاصة منذ عام 1956  وحتى 2004 بالقاهرة والأسكندرية، قاعة اتحاد الفنانين بكين 1957

جاليرى سان ستيفانو بفينسيا 1964 ، قاعة صندوق النقد الدولى بواشنطن 1976

. شارك فى الحركة الفنية المصرية من خلال العديد من المعارض العامة الجماعية محلياً ودولياً فى القاهرة ، الأسكندرية ووارسو عام 1955 

. شارك فى تنفيذ أعمال فى كل من  بانوراما 6 أكتوبر ـ مبنى جريدة الاهرام – متحف دنشواي

. أعماله مقتناه من قبل الأفراد فى القاهرة - الاسكندرية - روما - باريس - فينسيا - امريكا - برلين - فيينا 

  متحف الفن المصرى الحديث بالقاهرة والاسكندرية  


زكريا الزينى – القاهرة ( 1932 – 1993 )

أستاذ ورئيس قسم التصوير الأسبق بكلية الفنون الجميلة – جامعة حلوان

وكيل كلية الفنون الجميلة الأسبق  لشئون التعليم والطلاب

. عمل كرئيس لقسم التصوير بكلية الفنون الجميلة بالمنيا بالانتداب

ـ دبلوم كلية الفنون الجميلة بالقاهرة قسم التصوير 1960

ـ دبلوم أكاديمية الفنون الجميلة بفينيسيا قسم التصوير 1964

ـ دبلوم أكاديمية الفنون الجميلة برافنا قسم التصوير جدارى 1966 

ـ عضو جماعة الحفارين ` التوركيو والبيزونتى بفينيسيا`.

ـ أقام العديد من المعارض الخاصة فى فينيسيا أعوام 1964، 1965، 1966، 1968 وفى القاهرة والأسكندرية

. شارك فى الحركة التشكيلية المصرية من خلال المعارض الجماعية المختلفة  ودورات المعرض العام

. مثّل مصر فى العديد من المعارض الدولية ومنها :

بينالى الإسكندرية الدولي 1962 - 1968 ـ 1970 ـ 1974

كما شارك ف جاليرى إنترناشيونالى فينيسيا أعوام  1963،65- معرض من أجل فلسطين بادوفا 1966 ،

معرض وزارة السياحة بروكسل 1967  بينالى ابيسا الدولى بأسبانيا1968،  بينالى ربيكا بيوغوسلافيا1970،

معرض بينالي ساوباولو1972،  معارض الفن المصرى المعاصر فى الصين ، مانيلا ، السودان، المكسيك

ـ معرض الأكاديميات الأجنبية روما 1963

ـ شارك فى تنفيذ اعمال ببانوراما 6 أكتوبر ـ مبنى جريدة الاهرام – مترو الأنفاق

ـ حصل على الجائزة الاولى ( تصوير ) بينالى الإسكندرية 1991

ـ أعماله مقتناه من قبل الأشخاص بمصر والعالم العربى ، أوربا ، الأمريكتين ، وبالمتاحف المصرية المختلفة


شعبان مشعل – الدقهلية (1932-2014)

. أستاذ متفرغ بقسم التصوير بكلية الفنون الجميلة جامعة حلوان 

دبلوم الدراسات العليا من كلية الفنون الجميلة بالقاهرة 1969 دبلوم الفنون الجميلة القاهرة ( تصوير )1960

دكتوراه من أكاديمية الفنون الجميلة روما ـ إيطاليا 1973 . 

 عضو جمعية محبي  الطبيعة والتراث - . عضو مؤسس بنقابة الفنانين التشكيليين بمصر 

. أقام العديد من المعارض الخاصة منذ تخرجه بالقاهرة و بجاليرى لتكوفزد فلورنس 1972

. شارك فى الحركة التشكيلية المصرية منذ عام 1960 من خلال المعارض الجماعية ودورات المعرض العام

شارك فى عدة معارض دولية ومنها :معرض بالمركز الايطالى بروما للفن التشخيصى 1972

معرض الدولى الثانى للتصوير والنحت للفنانين المصريين بروما 1973 

معرض الدارسين بايطاليا – روما 1973 - معرض خاص بأكاديمية الفنون الجميلة بروما (ايطاليا) 1993.

قام بتسجيل مناظر من سلطنة عمان بتكليف من السلطنة عام

كما نال العديد من الشهادات التقديرية حصل على ميدالية ذهبية من معرض الطلائع 1960

أعماله مقتناه من قبل الأفراد فى العديد من بلاد العالم ، كما توجد أعماله فى متحف دنشواي ، مجلس الشعب

رئاسة الجمهورية ، منزل رئيس الجمهورية ، قاعة المؤتمرات،  وزارة الخارجية ، أكاديمية مبارك للأمن التابعة لوزارةالداخلية

بانوراما 6 أكتوبر ، مبنى الأهرام ،دار الأوبرا ، والعديد من الفنادق الكبرى والبنوك و المتاحف 


كمال السراج – كفر الزيات (1934- 2012)

أستاذ متفرغ بكلية الفنون الجميلة بالقاهرة  - قسم تصوير ، ورئيس جامعة حلوان الأسبق

دبلوم كلية الفنون الجميلة بالقاهرة قسم تصوير 1960 .

دبلوم أكاديمية الفنون الجميلة بفينسيا إيطاليا 1967 . 

، ايطاليا خلال الفترة من 1964 : 1998 أقام أكثر من 20 معرض خاص فى القاهرة وبلجيكا ، امريكا .

. شارك فى الحركة التشكيلية المعاصرة فى مصر من خلال المعارض العامة والجماعية

. مثّل مصر  بأعماله فى العديد من المعارض والبيناليات الدولية ومنها : 

 معرض عن خمسة فنانين بالولايات المتحدة الأمريكية- بينالى فينسيا الدولى بايطاليا 1982 .

 بينالى القاهرة الدولي 1986- بينالى اسكندرية 1968 . 

 حصل على عدة جوائز منها : الجائزة الثالثة فى الخزف بينالى اسكندرية 1968-

 الجائزة الثالثة فى الحفر بينالى اسكندرية 1968

جائزة الدولة التشجيعية و حصل على وسام العلوم والفنون من الطبقة الاولى 1980 فى التصوير . 

- له مجموعات خاصة من اعماله  فى مصر - سوريا - الأردن - ايطاليا - النمسا - بلجيكا - فرنسا - الولايات المتحدة الامريكي

وزارة الثقافة - متحف الفن الحديث - متحف كلية الفنون الجميلة بالقاهرة و الاسكندرية - أكاديمية جمهورية مصر العربية بروما


رياض سعيد – القاهرة (1937- 2008)

كان عضواً بهيئة التدريس كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان – قسم التصوير بدرجة أستاذ التصوير والترميم

بكالوريوس كلية الفنون الجميلة قسم التصوير 1964 - القاهرة .

شهادة الأستاذية فى الفن من أكاديمية سان فرناندو بأسبانيا 1976 والمعادلة لدرجة الدكتوراه بمصر .

دبلوم تخصصى فى الترميم وآخر فى التصوير الحائطى من أكاديمية سان فرناندو للفنون الجميلة بمدريد- أسبانيا

دبلوم تخصصى فى فن الجرافيك من أكاديمية سان فرناندو للفنون الجميلة بمدريد .

أعير إلى كلية التربية الاساسية بهيئة التعليم التطبيقى الكويت عام 1992 .

. أقام العديد من المعارض الخاصة ومنها: بأسبانيا أعوام 1973 ، 74 ،76 ، 86

. شارك فى عدد كبير من دورات المعرض العام والمعارض الجماعية المتنوعة فى مصر منذ عام 1964

كما شارك فى عدة معارض جماعية دولية وبيناليات ومنها: بينالى ابيثا الدولى للرياضة باسبانيا عام 1971 

البينالى الاول للفنون الجميلة بجامعة مدريد ـ أسبانيا عام 1972 - بينالى ثراجوثا الدولى باسبانيا 1972 .

 بينالى ليون باسبانيا عام 1973- معرض الصور الصغيرة بمدريد ـ أسبانيا 1972 .

بجاليرى نوفارت بمدريد1974 - معرض اكتوبر بالمعهد المصرى للدراسات الاسلامية بمدريد عام 1975 .

بينالى الإسكندرية لدول حوض البحر المتوسط 1981- المعرض الدولى لخوان ميرو بأسبانيا 1978 .

 بينالى يوغوسلافيا 1982 - الفن المصرى بأاسبانيا 1983  - بينالى باريس1981 .

 بينالى سان باولو الدولى بالبرازيل 1985- الفن المصرى فى المانيا الغربية 1984 .

وبالمتاحف المصرية ووزارة الثقافة أعماله مقتناة لدى الأفراد بمصروامريكا وأسبانيا والمانيا والارجنتين .


حامد الشيخ – أسيوط ( 1943 – 1993 )

. بكالوريوس كلية الفنون الجميلة ( تصوير ) 1966

تدرج فى وظائف التدريس بكلية الفنون الجميلة قسم التصوير حتى وفاته عام 1993 على درجة مدرس .

أشرف القسم الفنى فى معهد علوم البحار والمصايد 1968 كما انتدب فى قصر الثقافة فى السويس

أقام العديد من المعارض الخاصة بالقاهرة ، السويس1976 ، باريس1974 ، دمشق 1075، عمّان1976

كما شارك فى الحركة التشكيلية المصرية من خلال العديد من المعارض الجماعية والعامة من ضمنها :

 صالون القاهرة 66 - 68 - 69 ـ 73 بالقاهرة والإسكندرية - معرض الطلائع 63- 66- 1967

 دورات المعرض القومى العام بالقاهرة  - معرض فنانى مصر الأول بجامعة عين شمس 1975

 معارض جمعية محبى الفنون الجميلة- معارض الربيع بالقاهرة

. مثّل مصر فى العديد من البيناليات الدولية ومنها: بينالى ابيثا الدولى بأسبانيا 1966 ـ 1968 ـ 1972

 بينالى الإسكندرية الثامن وكذلك الحادي عشر عام 1976 - بينالى الرياضة بأسبانيا 1971

. حصل على عدة جوائز: جائزة أولى بمعرض الطلائع 1966 - جائزة فى صالون القاهرة 1967

 الجائزة الأولى فى التصوير لمساقط الأرض - .الجائزة المالية الثانية لصالون القاهرة 1969

 شهادة تقدير بينالى ابيثا الدولى باسبانيا 1968-جائزة الدولةالتشجيعية ووسام الفنون الطبقة الاولى 1980. 

 جائزة اقتناء بينالى الإسكندرية الثامن - . جائزة بينالى الإسكندرية جائزة الدولة التشجيعية 1980 

 وبالسفارة المصرية بباريس وبمتاحف- أعماله مقتناة  بالولايات المتحدة- هولندا - ألمانيا الغربية - تونس 

والفنون الجميلة بالقاهرة والإسكندرية و ببعض الوزارات فى مصر والأردن وسوريا الفن المصرى الحديث


فاروق بسيونى - القاهرة ( 1951 – 1999 )

. تدرج فى وظائف التدريس بكلية الفنون الجميلة قسم التصوير بجامعة حلوان حتى وفاته على درجة مدرس

دكتوراه الفلسفة فى بناء العمل الفنى .

عمل ناقداً للفن بجريدة المساء ومجلات الكاتب والثقافة الاسبوعية .

 عمل سكرتير لتحرير مجلة الكاتب 79 : 1980- عمل سكرتير لتحرير مجلة الثقافة 77 : 1978 .

. 1565منذ عام  . له مقال ومحاضرة فى الفن بمعظم المجلات المصرية والعربية

. نشر له كتاب عن الفنانة جاذبية سرى وكتاب عن الفنان بيكاسو - دار الشروق 

. أقام العديد من المعارض الخاصة فى القاهرة وبعض المحافظات منذ عام 1968

. شارك فى الحركة التشكيلية المصرية من خلال العديد من المعارض الجماعية ودورات المعرض العام

وصالونات الجمعية الأهلية والمعارض الجماعية المحلية كما شارك فى العديد من المعارض الجماعية الدولية منذ عام 1977 ومنها:

معرض الفن المصرى الحديث بايطاليا ، السودان 1977

- معرض الفنانين الشباب بالمانيا الغربية 1979 

 معرض الفن المصرى المعاصر بالنمسا 1982 ، بالمانيا 1983- معرض صالون باريس 1981

 ترينالى الرسم الدولى بالمانيا الغربية 1985- بينالى الاسكندرية 1984 .

جائزة ثالثة معرض الشباب 1979- جائزة الامتياز فى معرض مايو 1980 حصل على عدة جوائزمنها .

جائزة استحقاق بالمعرض العام(21) 1981- 1982 جائزة اولى بمعرض الطلائع الحادى والعشرين 1981 .

جائزة النقد الفنى الثانية عن كتاب ( ميلاد فن التصوير المصرى الحديث ) 1983 .

- جائزة الاستحقاق فى مسابقة شوقى وحافظ .

________________________________________________________________________________________________________________________________________________

                                                                                                  المحتوى العلمي للدراسة بقسم التصوير


يسهم تخصص التصوير في النهوض بفن التصـــوير الأكاديمي، والمشاركة الفعالة فى النهضة الثقافية المرجوة للمجتمع المصري الحديث وتنمية الذوق العام والثقافة البصرية والجمالية له، من خلال نشـر لوحـــات فن التصوير والأعمال الجدارية المرتبطة بالتصميمات المعمارية. هذا بالإضافة إلى المشاركة فى المعارض والمحافل والمتاحف الفنية المحلية والدولية.. مما يعكس رؤى الفنان المصري المعاصر بكل ما تحمله من مضامين إنسانية جمالية ..فكرية وتعبيرية بشكل فعال.

ويهدف برنامج التصوير لإعداد مصور دارسيمتلك أدوات فن التصوير بتقنياتها المختلفة، وتنمية قدراته الفكرية والبحثية ومهارات الاتصال الفعالة لديه، ليكون مؤهل لتطوير رؤيته الجمالية والحسية لممارسة دوره فى الارتقاء بالذوق العام للمجتمع.


  •  ويدخل فى اختصاصه المقرارات التالية :-

التصوير – الرسم والطبيعة الصامتة - التصميمات – الأفرسك –الطبيعة الحية والكروكي - التصوير الجدارى – التصميم الجداري - تكنولوجيا اللون والخامات - مبادئ التصميم المعماري- المناظر الخلوية – تاريخ التصوير والجداري– تاريخ الفن العام – تصميم مناظر مسرحية- ترميم لوحات فنية

  •  يمنح مجلس جامعة حلوان بناء على طلب مجلس كلية الفنون الجميلة بالقاهرة درجة بكالوريوس فى الفنون الجميلة فى أحد التخصصات (الشعبتين)  الأتية :-

أ – التصوير  

ب- فن الجداريات

  •  رسالة القسم: يقدم قسم التصويرالخدمة التعليمية والبحثية الأكاديمية مواكبة لمعايير الجودة العالمية من أجل إعداد خريج ماهر أكاديميا ومتميز إبداعيا في فن التصوير، يمتلك أدواته بتقنياتها المختلفة، وتنمية قدراته الفكرية والبحثية ومهارات الاتصال الفعالة لديه، ليكون مؤهلاً لتطوير رؤيته الجمالية والحسية لممارسة دوره فى الارتقاء بالذوق العام للمجتمع، والمشاركة في المحافل الفنية محليا ودوليا لتحتل مصر مكانتها الحضارية اللائقة.

  •  الرؤية المستقبلية للقسم: يعمل القسم على تقديم خدمات تعليمية متطورة وتقديم أبحاث متميزة تثري القيم الإبداعيةللإسهام في النهوض بفن التصـوير الأكاديمي، والمشاركة الفعالة فى النهضة الثقافية المرجوة للمجتمع المصري الحديث وتنمية الذوق العام والثقافة البصرية والجمالية له، من خلال نشـر لوحات فن التصوير والأعمال الجدارية المرتبطة بالتصميمات المعمارية. هذا بالإضافة إلى المشاركة فى فعاليات الفن داخليا وعالميا، مما يعكس رؤى الفنان المصري المعاصر بكل ما تحمله من مضامين جمالية، فكرية وتعبيرية.


  •  الفرق والمحتوى العلمي للمواد الدراسية بالقسم:

أ‌)  الفرقة الأولى  :  يدرس الطالب عندما ينتقل إلى الفرقة الأولى بعض المواد التي درسها في السنة الإعدادية ولكن بشكل أكثر تعمقاً وتطوراً مثل:

-  رسم الطبيعة الصامتة، والتصوير وفيها تدريب على  طرق الأداء المتنوعة لخامات الألوان وخاصة الزيتية ليكتسب الطالب اسلوبه الفنى الخاص به وفق قدراته ومهاراته, وذلك من خلال محاكاة قوانين الضوء والظل الموجودة على النماذج البشرية الحية والتمكن من تصوير الصورة الشخصية، وكذلك مادة أسس التصميم التي تهدف إلى تنمية الادراك الفنى ومهارة التنفيذ من خلال تطبيق عناصر التصميم وتحليلها وترجمتها لونيا وتشكيلياً لانتاج اعمالا فنية مبتكرة اكثر جمالا وتكاملا.

-  التصميمات: وتهدف إلى تعليم الطالب كيفية التفكير بعقلية المتخصص وإيجاد الحلول الجمالية لأي تصميم من ابتكاره, وطرق التعبير بحرية عن الأفكاره باستخدام مختلف خامات التنفيذ والعناصر والنماذج والأشياء والأفكار واعمال دور الخيال فى التصميم.

-   بالإضافة إلى مواد أخرى نظريةيدرسها الطالب مثل التشريح الفني والمنظور الهندسي وتاريخ الفن واللغة الأجنبية

ب‌)  الفرقة الثانية: يتم فيها التوسع في الدراسة حسب التدرج المنهجي للمواد الدراسية ومحتواها ، مع إعطاء قدر من الحرية فى الأداء واختيار الخامة والتدريب على كيفية بناء عمل تصويري على المستوى الاحترافي، وإتقان لغة التصوير وممارسة العملية الإبداعية بمراحلها المختلفة الحرفية والتقنية والذهنية وبشكل خاص في مادة التصميمات.

-   وتضاف مادة الطبيعة الحية والكروكى: وفيها تدريب على استخدام وسيلة خطية من أجل زيادة الكفاءة في الأداء الاحترافي والتدريب على التأمل والتدقيق واتباع  خطوط  الشكل الأدمى وما يحمله من جماليات في علاقات النسبة والتناسب.

-  مادة الحفر: وتهدف إلى زيادة إمكانيات الطالب من خلال التدريب على  نوعية من الأداء التطبيقي الذي يعتمد على تقنية الطباعة الأولية التي يستخدم فيها اللونان الأبيض والأسود لزيادة الاهتمام بعنصر الخط الذي يحتل دوراً هاماً في فن التصوير، بالإضافة إلى الاستفادة من تقنية الخط التي تحوي الكثير من الخطوط المتتابعة.

-  كما يدرس الطلاب مواداً نظرية متمثلة فى اللغة الاجنبية وتاريخ الفن وتكنولوجيا اللون ويتم التخصص بعد ذلك بداية من الفرقة الثالثة، إما فى شعبة التصوير وإما في شعبة التصوير الجداري وذلك حسب رغبة الطالب

-  ج) الفرقتان الثالثة والرابعة (شعبة التصوير الزيتى): تستمر مع الطالب خلال الفرقتين مواد: التصوير والطبيعة الحية والكروكي والتصميمات ولكن مع المزيد من التوسع والتعمق وتنوع الممارسات بهدف إتقان طرق الأداء الفني المتنوع في تصوير الأشخاص والطبيعة الصامتة والتكوينات المبتكرة مع التمكن التام في استخدام الألوان وتحقيق القيم الجمالية في العمل الفني ليكتسب الطالب اسلوبه الخاص به حسب التدرج المنهجي للمواد الدراسية ومحتواها

-  المناظر الخلوية: من مواد الفرقة الثالثة المضافة والتى تتيح للطالب الخروج لدراسة كيفية اختيار زوايا الرؤية للمنظرالطبيعى فى الأماكن الشعبية والأثرية والحدائق مع إكسابه مهارات التأمل وتحديد مناطق الجمال في مختلف عناصر الطبيعة المكونة للمنظر وما تحدثه من قيم فنية من إيقاع وتأثيرات الظلال والأضواء والتدرجات اللونية وتوافقاتها مع مساحة الفضاء المحيطة خلال أوقات النهار المختلفة.

-  الأفرسك: وفيها يرسم الطالب بألوان التمبرا وألوان الجواش على الجبس بعد أن يتعلم طرق تحضير الأسطح وإعدادها

-  ترميم لوحات فنية: وتتناول دراسة مبسطة عن نشأة فن التصوير ومدارسه في العالم وخاماته نظريا وعمليا وخاصة الايقونات القبطية الفرسكو والتمبرا، دراسة عوامل ومظاهر التلف المؤثرة علي اللوحات وطرق فحصها وتحليلها وأيضا  دراسة  ترميم اللوحات الزيتية والجدارية علي حوامل مختلفة .

-  إضافة إلى مواد: التكنولوجيا وتاريخ التصوير وتصميم المناظر المسرحية وترميم لوحات فنية

-  د) الفرقتان الثالثه والرابعة (شعبة التصوير الجدارى): تهتم هذه الشعبة بفن التصوير الذى ينفذ على مساحات كبيرة من الجدران والحوائط حسب التدرج المنهجي للمواد الدراسية ومحتواها ، ويدرس الطالب عدة مواد:

-  التصميم الجداري: وهي مادة تهدف إلى دراسة التصميم  الجدارى وعلاقته بالعمارة ووظيفته داخل وخارج الحيز المعماري بأبعاده الثلاثية التي تستلزم معادلات رياضية وجماليه بالغة الدقة والبحث  في اللغة البصرية للشكل واللون والخط ومحتوياتها الدلالية والرمزية، مع التدرب على كيفية تحديد الخامة المناسبة لكل سطح معمارى ليتناسب  مع الوسط المحيط به من ظروف مناخية وبيئية ووظيفية مما يؤدى إلى اتحاد العمل الفنى اتحاداً عضوياً متناغماً مع العمارة التى تحتويه.

-   التصوير الجدارى: وتهدف الدراسة فيها إلى التدرب على التعبير من خلال الخط واللون عن الموضوعات المختلفة، وتوظيف عناصر التكوين لخلق عملا فنيا مبتكرا ومتميزا مع الحفاظ على جماليات فن التصوير واكتساب مهارة التحليل الخطي والهندسي للشكل لكى يتناسب لاحقاً وتقنيات التنفيذ بخامات جدارية مثل الزجاج المعشق والفسيفساء وغيرهما.

-  كما يقوم الطالب بدراسة مادة الرسم، المناظر الخلوية.. أيضاً بالاضافة إلى المادتين النظريتين وهما تكنولوجيا التخصص وتاريخ فن الجداريات بالإضافة الى دراسة مبادى التصميم المعمارى والتي يقوم الطالب فيها بدراسة القواعد والأسس العلمية المستخدمة فى رسم الاشكال الهندسية البسيطة والمركبة وتحويلها الى مساقط افقية وواجهات وقطاعات وتحديد مقياساتـها والرموز والمصطلحات الهندسية والفنية المستعملة، مع التدرب على مقياس الرسم الهنـدسى وكيفية تطبيقه على المشاريع المتناولة و دراسة الفراغات الداخلية وكيفية تحويلها الى مساقط افقية وقطاعات.

  •  مشروع التخرج: يتم تنفيذه في نهاية السنة الرابعة خلال 5 أسابيع وهو عمل في التصوير الزيتي بالنسبة لشعبة التصوير أو عمل جداري بالنسبة لشعبة التصوير الجداري يمثل خلاصة التجربة الدراسية في الاعوام السابقة ويتم تنفيذه في مساحة لا تقل عن 3متر مربع ويبدأ الطالب في وصع أفكاره واسكتشاته المبدئية لهذا لامشروع بداية من اول السنة الرابعة

  •  فرص العمل: يتخرج الطالب في شعبة التصوير فنانا تشكيليا في مجال التصوير يقوم برسم اللوحات وعرضها للجمهور في معارض فردية وجماعية بالداخل والخارج بالإضافة الى كونه يستطيع العمل في مجالات أخرى كالصحافة والديكور والإعلان... وغيرهم مستفيدا من خبرته في الرسم والتلوين، أما شعبة التصوير الجداري فيتخرج فيها فنان الجداريات الذي يقوم بالإعمال الكبيرة على الحوائط الخارجية للمباني المختلفة كالفنادق المطاعم وواجهات المحال التجارية ودوره هام في التوعية الفنية وتنمية ذوق الجمهور.


                                                                                                                                                                                     قام بتجميع المادة والإعداد : أ.م.د/ أماني علي فهمي

_________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________


                                                                                           نماذج من الأعمال الفنية لأساتذة قسم التصوير الرواد والراحلين

رسالة القسم : 

تخرج مصور ماهر مبتكر قادر على الارتقاء بالذوق الجمالى للمجتمع . كما يقدم القسم خدمة تعليمية أكاديمية وبحثية لاعداد خريج قادر على المنافسة المحلية والدولية من خلال المعايير الاكاديمية الدولية التى تتعكس على المجتمع من خلال الارتقاء بالذوق والحس الجمال والفنى لدى المواطن . 

الرؤية المستقبلية للقسم : 

يعمل القسم على تقدم خدمات تعليمية متطورة وتقديم ابحاث متميزة فى مجالات تصميم العمارة الداخلية وديكور المسرح والسينما والتليفزيون بهدف الوصول الى العالمية الى جانب خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجودة عالية تتطابق مع معايير الجودة  العالمية. 

تصوير
رئيس القسم
الأساتذة